البحث العلمي

الخطوة الكبيرة إلى الأمام - صيحة في عالم العلاج بإصابات الحبل الشوكي

البحث – المراجعة الأولية للدراسات حول التحفيز الفوق الجافية لعلاج إصابة الحبل الشوكي

بالإضافة إلى العديد من الدراسات حول الموضوع هنالك ثلاث أوراق رئيسية لمراجعات علمية حول تأثير التحفيز الفوق الجافية. جميعها متوفر للتحميل مجانا.

تأثير التحفيز فوق الجافية للنخاع الشوكي القطنية العجزية على الحركة الإرادية، الوقوف، و الخطوة المساعدة بعد الشلل النصفي الكامل: دراسة حالة. Lancet. 2011 June 4; 377(9781): 1938–1947. doi:10.1016/S0140-6736(11)60547-3.Susan Harkema et al

التفسير

حتى بعد إصابات عدة للعنقي السفلي للعمود الفقري، الشبكات العصبية المتبقية بين فقرات القطنية العجزية يمكن استرجاعها إلى حالات حركية وظيفية بحيث يمكن معرفة تفاصيل محددة عن مجموعات المدخلات الحسية إلى حد أنه يمكن أن تكون بمثابة مصدر التحكم العصبي. بالإضافة إلى ذلك، فإن المدخلات الفوق الشوكية الناشئة حديثا لنفس هذه الفقرات القطنية العجزية يمكن أن تظهر و كأنها مصدر آخر من مصادر التحكم. تدريب المهمة المحددة مع التحفيز فوق الجافية قد أدت إلى إعادة تنشيط الخلايا الصامتة سابقا لدوائر العصبية أو تفعيل ليونتها. هذا يشير إلى أن هذه التدخلات يمكن أن تكون النهج السريري قابلا للتطبيق لإعادة الوظائف بعد الشلل الحاد.

تغيير استثارة الحبل الشوكي يُمكن الحركات الإرادية بعد الشلل التام المزمن في الدماغ البشري. 2014 May;137(Pt 5):1394-409. doi: 10.1093/brain/awu038. Epub 2014 Apr 8. Claudia A. Angeli et al.

الملخص

سابقا، قمنا بتقرير عن شخص لديه الحركة كاملة، ولكن لديه إصابة غير كاملة في الحبل الشوكي الحسي استطاع على استعادة الحركة الإرادية بعد 7 أشهر من التحفيز فوق الجافية و تمارين الوقوف. نحن توصلنا إلى فرضية بأن المسارات الحسية المتقية كانت حاسمة في تنائج هذا الشفاء

ومع ذلك، نحن الآن نبلغ عن ثلاثة أشخاص أخرى حدث لهم الحركة الإرادية عن طريق التحفيز فوق الحافية مباشرة بعد زرعها حتى في حالتين تم تشخيصهم بآفة كاملة في الحركة و الحسية. لقد برهنا على أن تنظيم الناقلات العصبية في الحبل الشوكي عن طريق التحفيز فوق الجافية، تُمكن الأفراد المصابين بالشلل التام على معالجة الأساس، السمعية و المدخلات البصرية لإستعادة السيطرة الإرادية الدقيقة للعضلات المشلولة.

لقد أوضحنا أن تنظيم الناقلات العصبية للمناطق الحركية دون العتبي باستثارة شبكات العمود الفقري القطنية العجزية كان المفتاح لإستعادة الحركة الإرادية في أربعة من أربعة أشخاص شُخصوا بوجود الشلل التام في الساقين. لقد اكتشفنا استراتيجية جديدة و مبتكرة والتي تؤثر بشكل كبير لإنعاش الحركة الإرادية في الأشخاص الذين يعانون الشلل التام حتى بعد سنوات من الإصابة.

تأثير التحفيز فوق الجافية للنخاع الشوكي القطنية العجزية على الوقوف بعد الشلل التام المزمن في الإنسان: Enrico Rejc, Claudia Angeli, Susan Harkema  Published: July 24, 2015DOI: 10.1371/journal.pone.0133998

النتائج

المعطيات الفردية الخاصة للمُحفز تُعزز على القدرة على الوقوف و حمل ثقل الجسم للمرضى السريري المصابين بالشلل التام المشاركين أربعة من أربعة بحوث تمكن المشاركين من الوقوف و حمل وزن الجسم مع القليل من الموازنة بمساعدة التوازن الذاتي عندما أستخدم معطيات جهاز المُحفز لتحفيز النخاع الشوكي القطنية العجزية. إثنين من المشاركين السريري الكامل للحركة و الحسية (A45 and A53) تمكنا من الوقوف دون أي مساعدة خارجية، ووضعا أيديهم على القضبان الأفقية للمساعدة على التوازن. المشاركان الأخران (B07 and B13) استخدما أيضا حبال التثبيت المرنة للوقوف مع داعم للورك.

لقد أوضحنا أن تنظيم الناقلات العصبية للمناطق الحركية دون العتبي باستثارة شبكات العمود الفقري القطنية العجزية كان المفتاح لإستعادة الحركة الإرادية في أربعة من أربعة أشخاص شُخصوا بوجود الشلل التام في الساقين. لقد اكتشفنا استراتيجية جديدة و مبتكرة والتي تؤثر بشكل كبير لإنعاش الحركة الإرادية في الأشخاص الذين يعانون الشلل التام حتى بعد سنوات من الإصابة.