19 Sep مشلول كندي حرك قدميه باستخدام التحفيز فوق الجافية

الأسبوع الماضي، كتبنا عن آخر مريض اسمه ايساك دارريل. ايساك كان في حادث مروع تعرض لإصابة في الحبل الشوكي و نتج عنه شلل في قدميه. خلال بحثه، بدأت بدراسة جهاز التحفيز فوق الجافية وكيف أن الجهاز قد اصبح متاحا لجميع الأشخاص حول العالم، وتدريجيا قرر بأن هذا هو أفضل فرصة له لإستعادة تحكمه بجودة الحياة.

إذا كنت قد قرأت الجزء الأول من قصته، عرفت بأن هناك شيئا مذهلا حصل له من خلال أول يوم تم تفعيل الجهاز. لأول مرة و منذ أربع سنوات، أيساك دارريل حرك قدميه. لقد كانت لحظة لا تصدق بالنسبة له، لقد أعطاه أملا لأسابيعه القادمة.

ماذا حدث بعد ذلك؟

الشاب الكندي تحسن بعد يومه الأول، وشمل ذلك طبعا تحريك قدميه و حتى الوقوف باستخدام القضيب المتوازي. لقد كان مبتسما طوال الوقت و هو يتحدث إلينا في قسم إعادة التأهيل في المستشفى في بانكوك. الآن اليوم الثاني، و الطبيب بدأ بإجراءات البرمجة لمعايرة جهاز إيساك لتقديم أفضل تحكم لتحركاته. هذا جزء أساسي في التحفيز فوق الجافية لمرضى إصابة الحبل الشوكي. حتى أنه يعلم أنه يجب أن يكون صبورا خلال هذه الإجراءات، هو فقط متحمس بأن يخرج إلى الخارج ليجربه هنا في الخارج.

وأضاف أنه حتى لم يمضى 24 ساعة من الإجراء، هو يشعر بثقة أكثر في حركته و تمكن من الوقوف لمدة أطول.

”… لقد كان ذلك ممتعا. أشعر بأنني أستطيع التحكم أكثر و لم تكن متعبة” هذا ما أضافه

بجانب الجزء المخيف خلفه، إيساك كان متفائل جدا بأنه سوف يحقق نتائج مدهشة في الأشهر القادمة. جميع الفريق الطبي في المستشفى واثقون بأنه سوف يقوم أحسن ما لديه و مستعدون لمساعدة للوصول إلى المرحلة التالية للعلاج الطبيعي.